الرئيسية تعليم تعزيز الثقة بالنفس

تعليم

تعزيز الثقة بالنفس

13ec7406 fa7e 4244 977f ae79fde360b2

محتويات مقالة

تعزيز الثقة بالنفس، من الجدير بالذكر أن تعزيز الثقة بالنفس هو شيء أساسي بل ضروري لكل شخص ويجب عليه  أن يشعر بالفخر والاعتزاز بنفسه، فغالبًا ما نمر في حياتنا من أمور سلبية وإيجابية،  والإنسان أول ما يواجه ويمر بظروف سيئة،  تبدأ تتزعزع الثقة بنفسه وتتحطم نفسيته، ويعترف  بأنه غير كامل ويقف عاجزًا عن إنجاز أهدافه،  وتحقيق طموحاته وبناء مخططاته ومواصلة حياته بشكل طبيعي .

لذلك يجب عليه إعادة ثقته بنفسه وبناء شخصيته، و تظهر مدى قوته وعزيمته على مواصلة أهدافه لأنها تفتح له أبواب لفرص جديدة.

كيفية تعزيز الثقة بالنفس:

  • أحيانًا نحتاج إلى إعطاء أنفسنا المزيد من الكلمات التحفيزية والمشجعة، لا علينا أن ننتظر الآخرين لإعطائنا  القوة، مثلًا خاطب نفسك بكلمات: مثال على ذلك، أنا قادر على إنجاز تلك المهمة، أنا  قوي، أنا  مبدع، ماذا يحدث لو وقفت أمام المرآة وخاطبت نفسك بهذه الكلمات وأخذت نفسًا عميقًا لترديدها .

  • هنا يصبح التعزيز إلى ثقة حقيقية ولا نقف على ذلك، بل على الشخص أن يتجه إلى دورات تدريبية في مجال تخصصه أو قراءة كتب تطوير الذات هذا خير له من الاتكال ومطالبة الآخرين وطلب المساعدة منهم؛ لأنه يجب أن تستمد هذه القوة وثقته بربه التي هي مصدر نجاحه .

  • سوف أذكر أكبر مثال قد حدث معي وواجهته بحياتي،  قبل دخولي المرحلة الجامعية حيث وجه لي كلام أنني لا أستطيع ولن أقدر على مواصلة تعليمي، هذه  الكلمة أصابت كالسهم بقلبي ولكن لم تقتلني، بل زادتني قوة وعزيمة وإصرار على إكمال مسيرتي الجامعية،  ومواصلة تحقيق الكثير من الدورات التدريبية والالتحاق بها، في حين أن بعض الأشخاص لو تم توجيه لهم بعض الكلمات السلبية.

 

  • ما إن تزيدهم إحباط ويرددون هذه العبارة (ليس لدي ثقة بالنفس) حتى تكون أخذت نصيبها وتكون الحجج الكاذبة بأن ليس لديهم وقت لأداء هذه المهمة أو إنجاز بعض المهام المكلفة لهم، في هذا الموقف يجب عليه ترميم وبناء ثقته بنفسه. ويأتي السؤال: إذا كانت هذه العقبة اللعينة تنال منك وتؤثر في أعماقك فهل حاولت محاربتها والتخلص منها؟ لذلك  لابد أن يضع لنفسه أهداف وسلم أولويات لتجاوز هذه العقبات .

تعزيز الثقة بالنفس:

المرحلة الأولى: 

أن يتعرف الشخص على أسباب انعدام الثقة بالنفس وعليه أن يشرع ويفكر في كيفية التغلب على السلبيات، ويبدأ أن يغير من نمط تفكيره السلبي وإعطاء نفسه الدافعية للمواصلة .

المرحلة الثانية:

  إدارة الوقت، وتعتبر هذه الخطوة مهمة جداً، و يضع لنفسه خطة إدارة الوقت واستغلاله بطريقة صحيحة فهي العامل الحاسم في النجاح .

المرحلة الثالثة:

اعرف كل شيء عن أي شيء فعليه يولي أهمية كبيرة في مجال اختصاصه ويوليه أهمية كبيرة ويبحث عن كل معلومة حتى يصل إلى درجة أن ترضى عن نفسك .

 من الضروري أن نحافظ على التفكير الإيجابي  و تجنب التفكير السلبي و يكمن السر بالنجاح  التركيز على الإهتمام بالذات وتطوير نفسك وقدراتك ومن أهم من ذلك كله هو خلق احترام الذات وكن صادقًا مع نفسك،  وعدم مقارنة نفسك مع الآخرين، وتعزيز الثقة بالنفس؛  لأنها من أهم طرق تطوير الذات وعلو الفرد من شأنه في المجتمع ويكون قادراً على الإندماج في المجتمع ذو تفكير واعي قادرًا على تحقيق أهدافه.

السابق
أهمية وفوائد التسويق
التالي
نسب تحليل الحمل الرقمى بعد عملية الحقن المجهري

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. Great write-up, I am normal visitor of one’s site, maintain up the nice operate, and It’s going to be a regular visitor for a long time.

اترك تعليقاً