عبادات ومعاملات

كيف تصلي صلاة الحاجة وماهو دعائها

كيف تصلي صلاة الحاجة وماهو دعائها

                                                                                                                                                              صلاة الحاجة هي دعوة منك البارئ  يرزقك ويعطيك ماتتمنى، فمن منا لايحتاج إلى الله في السراء والضراء، في السراء ندعوه أن يديم علينا نعمه وفي الضراء ندعوه أن يرفع عنا البلاء دعاء صلاة الحاجة دعاء مستجاب بإذن الله  فإذا طرقت باب الرحمن فلابد أن يستجيب لك ا إن عاجلا أو آجلا. أو يؤخر لك دعوتك في الآخرة ويبدلها لك بالخير الكثير في الجنة لأنه اعلم أن الاستجابة لهذا الدعاء فيه خير في الآخرة وليس الدنيا، صلاة الحاجة تقربك إلى الله وتساعدك على الرقي والرفعة في الدنيا والآخرة.

كيفية صلاة الحاجة:

 لابد أن تتوضأ وتسبغ الوضوء وكان خاشعًا مستسلمًا لله، ثم صلي ركعتين واقرأ فيهما ما تيسر من القرآن ثم ادع الله في سجودك أو وبعد الإنتهاء من الصلاة والسلام، ثم قل ماشاء الله لك من الأدعية وكن واثقًا وعندك حسن ظن بالله انه سيستجيب دعاءك لكن لاتترك شئ من امور الدنيا والآخرة إلا دعوت به.

حكم صلاة الحاجة وما ورد من الحديث والسنة النبوية حول مشروعيتها:

عن عبد الله بن أوفى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.رواه الترمذي

قول النبي صلى الله عليه وسلم: (من توضأ فأسبغ الوضوء ثم صلى ركعتين بتمامهما أعطاه الله ما سأل معجلاً ومؤخراً)

عدد ركعات صلاة الحاجة:

  • الرأي الأول (جمهور الفقهاء): قال المالكية والحنابلة والشافعية إنّ صلاة الحاجة ركعتان، لقوله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلَى اللَّهِ حَاجَةٌ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنِ الْوُضُوءَ، ثُمَّ لْيُصَل رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ لْيُثْنِ عَلَى اللَّهِ، وَلْيُصَل عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)
  •  الرأي الثاني (الحنفية): تؤدّى صلاة الحاجة أربع ركعاتٍ، وتؤدى الأربع ركعات عندهم بتسليمة واحدة..
  • الرأي الثالث: قال الغزالي إنّ صلاة الحاجة اثنتا عشرة ركعةً.
  • واختلف في عدد ركعات صلاة الحاجة، فذهب المالكية والحنابلة ـ وهو المشهور عند الشافعية وقول عند الحنفية ـ إلى أنها ركعتان، والمذهب عند الحنفية أنها أربع ركعات، وفي قول عندهم ـ وهو قول الغزالي ـ إنها اثنتا عشرة ركعة، وذلك لاختلاف الروايات الواردة في ذلك، كما تنوعت صيغ الدعاء لتعدد الروايات
  • فإذا تبين هذا، مذهب الجمهور هو أن صلاة الحاجة ركعتان على ما في حديث عبد الله بن أبي أوفى، وليس لهما قراءة مخصوصة، وعليه فتشرع صلاة هاتين الركعتين، ويقرأ فيهما المصلي بما شاء ثم يدعو بعدهما بما شاء من خير الدنيا والآخرة.

دعاء صلاة الحاجة:

(اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ وأتوجَّهُ إليكَ بنبيِّكَ محمَّدٍ نبيِّ الرَّحمةِ، إنِّي توجَّهتُ بِكَ إلى ربِّي في حاجَتي هذِهِ لتقضى ليَ، اللَّهمَّ فشفِّعهُ فيَّ)، فالعبد يطلب ويسأل الله -تعالى- بشفاعة النبي محمدٍ -صلّى الله عليه وسلّم- ووسيلته، المتّصف بصفة الرحمة أن يقضي الله حاجته، أي أنّ تكون شفاعة النبي سبباً للعبد في تحقيق حاجته.”اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ”و

الصيغة المشهورة: (لا إلهَ إلَّا اللهُ الحَليمُ الكريمُ، سُبحانَ اللهِ ربِّ العَرشِ العظيمِ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، أسألُكَ موجِباتِ رَحمتِك*، وعزائمَ مَغفرتِكَ*، والغَنيمةَ* مِن كلِّ بِرٍّ، والسَّلامةَ* مِن كلِّ إثمٍ لا تدَعْ لِي ذَنبًا إلَّا غفرتَه ولا همًّا إلَّا فَرجتَه*، ولا حاجةً هيَ لكَ رضًا إلَّا قضيتَها يا أَرحمَ الرَّاحِمينَ).

  • اللهم إني واقف ببابك انتظر القبول اللهم جئت إليك ولا يسمعني ولا يراني غيرك فاستجب لي دعائي، ربي قد أغلقت دونيَ الأبواب  فليس لي غيرك أسالك بإسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت وإذا سألت به أعطيت أن ترزقني وتعطيني وتخرجني مما أنا فيه من الكرب ومن الهم والغم والحزن وان تحفظني وأولادي وأهل بيتي من كل مكروه ومن كل شر.
  • اللهم رافع السماء بلا عمد وباسط الأرض رحمن السموات الدنيا ورحيمهما اللهم إني محتاج وفي أشد الحاجة أن تفرج همي وتنفس كربي.
  • يامغيث أغثني يا حنان يامنان ياذا الجود والإكرام ياحي ياقيوم برحمتك استغيث اللهم فرج همي وارزقني الخير كله وابعد عني الشر كله.
  • يافارج الهم وياكاشف الغم ياأول ياآخر ياحنان يامنان ياذا الجود والإكرام يامغيث أغثني يامغيث أغثني.
  •  أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق وذرأ وبرأ ومن شر ما يخرج من الأرض ومن شر ما ينزل فيها وما ينزل من السماء وما يعرج إليها ومن  شر كل طارق يطرق إلا طارقًا يطرق بخير يارحمن.
  • اللهم وفقني لما تحبه وترضاه اللهم إني أخذت بالأسباب و توكلت عليك فارزقني النجاح والتوفيق في جميع أموري.
  • يااكرم الاكرمين يارب العالمين اللهم عاملنا بما أنت اهله ولا تعاملني بما أنا أهله فأنت أهل التقوى وأهل المغفرة.

وقت صلاة الحاجة:

  •  صليها بالليل و بالنهار في الحضر وفي السفر في الصحة وفي المرض في أي مكان في الأرض فقد جعلت الأرض مسجدًا وطهورًا.
  • يستحب صلاة الحاجة في وقت السحر قبل طلوع الفجر ففي هذا الوقت الله ينزل إلى السماء الدنيا يقول يا عبادي هل من داعِ فأجيبه هل من مضطر فاكشف عنه هل من مكروب  واكشف كربه.
  • يستحب صلاة الحاجة عند  حاجة الإنسان فهو  يكون محتاج لإجابة دعائه من المولى عز وجل وفي وقت الشدة ويكون الإنسان خاشعا ومتضرعًا وكثير الدعاء.
  • يجب الابتعاد عن الأوقات المكروه  فيها الدعاء وهي:

1- وقت ما بعد صلاة الفجر وقبل طلوع الشمس وقت ما قبل الظهر مباشرة

2- وقت ما بعد العصر وحتى صلاة المغرب.

هل يستجاب دعاء صلاة الحاجة:

 اعلم ان الله كريم وطالما وفقك للصلاة والدعاء فاعلم أنه سيستجيب، ولكن لا تتعجل واترك الامر لله هو وحده الذي سيساعدك، فقط توكل عليه فإذا كنت في شدة فسوف يخرجك منها وإذا كنت تحتاج الغنى سيغنيك وإذا كنت تطلب الزواج سوف يزوجك، وإذا كنت تطلب الخير سوف يعطيك الخير وإذا كنت تريد النصر على الظالم سوف ينصرك فقط صلي في أي مكان وأي وقت من الأوقات المباح فيها الصلاة وسوف يستجيب الله لدعائك.

صلاة الحاجة أي نوع من أنواع الصلوات

  •  تعتبر صلاة الحاجة من  ملحقات صلاة النفل ومن هذه هذه الملحقات صلاة التوبة وصلاة الاستخارة وصلاة الحاجة من ضمنها.
  • صلاة الحاجة ودعائها من أكثر الأشياء التي يحبها الله ولا يشترط فيها دعاء محبب فأنت تدعو في أي وقت وهو الذي تكون محتاج لعون الله عز وجل فيه، هذه الصلاة هي التي تربطك بالمولى عز وجل لينعم عليك بخيري الدنيا والآخرة فلا تتركها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock