صحه

اعراض سكري الأطفال

اعراض سكري الأطفال

مرض السكري مرض منتشر بنسبة متوسطة بين الأطفال وقد يرجع  السبب إلى  الوراثة أو عدوى فيروسية ولابد من معرفة  كيفية العلاج لضمان عدم حدوث مضاعفات لدى الطفل.

مرض السكري عند الأطفال:

هو النوع الأول وهو مرض يصيب الأطفال فى الغالب، و فيه تتوقف خلايا بيتا الموجودة داخل البنكرياس عن إفراز هرمون الأنسولين، وهو المسؤول عن حرق الجلوكوز الذى ينتج عن عملية هضم الطعام وتحويله إلى طاقة يتزود بها الإنسان للقيام بنشاطه اليومى، وفى حالة عدم إفراز خلايا بيتا لهذا الهرمون يبدأ الجلوكوز فى التراكم فى جسم الطفل دون حرقها، وتحويلها إلى طاقة ومن هنا تبدأ أعراض سكري الأطفال، وتبدأ رحلة الطفل مع الأنسولين كأسلوب حياة لا يمكن الاستغناء عنه. 

و من الجدير بالذكر أن اصابة الأطفال بداء السكري النوع الأول، و ظهور أعراض سكري الأطفال عليهم غير معلومة الأسباب حتى الآن.

دراسات أجريت لمعرفة سبب ظهور أعراض سكري الأطفال:

  •  هناك دراسات  أجريت من قبل بعض العلماء ترجح أن من الممكن أن يكون سبب الإصابة يرجع إلى إصابة الطفل بعدوى فيروسية، أدت إلى حدوث خلل بأجهزة الجسم وعلى رأسها الجهاز المناعى الذى أصبح يهاجم خلايا بيتا المفرزة للأنسولين على اعتبارها أنها أجسام تهاجم جسم الإنسان فيبدأ في تكوين أجسام مضادة تؤدي إلى تدمير خلايا بيتا بالكامل و توقف عمل البنكرياس بشكل كامل ثم تبدأ أعراض سكري الأطفال بالظهور.

  • هناك أيضا دراسات ترجع ظهور أعراض سكري الأطفال إلى الوراثة ، بمعنى أنه إذا كان أحدى الوالدين أو كلاهما مصاب بالنوع الأول من السكري فيمكن أن يكون هذا سبب لإصابة الأطفال أيضا بداء السكرى .

شرب الأطفال الرضع حليب البقر في سن مبكرة جداً من أحدى الأسباب التى أظهرتها الدراسات التى تؤدى إلى ظهور أعراض سكري الأطفال.

اعراض سكري الأطفال

من أكثر الأعراض ظهوراً كثرة التبول ،و تبول الطفل أثناء النوم بعد أن كان يمتنع عن التبول وهو نائم و بالنسبة للرضع تلاحظ الأم امتلاء الحفاظ بشكل سريع.

  • العطش الشديد و شرب الماء بصوره غير طبيعيه.

  • الفقدان السريع للوزن.

  • شحوب الوجه.

  • الجوع بشكل دائم ،والشراهة في الأكل.

  • الشعور بالتعب و الارهاق و فقدان التركيز.

  • العصبية وتقلب المزاج.

  • رائحة نفس مثل التفاح المعطوب.

علاج السكرى النوع الاول

إلى الآن لم يظهر علاج نهائى لمرض السكر النوع الأول، ولكن يتم التعايش معه عن طريق أخذ جرعات تعويضية من  هرمون الأنسولين الخارجي عن طريق الحقن تحت الجلد فى أماكن معينة، وأيضا للتحكم فى مستوى السكر بعيدًا عن الإرتفاع ينصح بإتباع حمية غذائية قليلة الكربوهيدرات.

نصائح للحصول على مستويات سكر معقولة أقرب إلى النسب الطبيعية

  • يجب متابعة السكر فى الدم عن طريق قياس السكر بأجهزة قياس السكر فى الدم.

  • يجب إعطاء جرعة أنسولين مناسبة مع كمية الكربوهيدرات في الوجبة، مع مراعاة قياس السكر قبل الوجبة.

  • محاولة تقليل كمية الكربوهيدرات في الوجبة، وتعويضها بكميات من الخضروات و البروتين.

  • ممارسة الرياضة بشكل دوري لأنها تزيد من حساسية الجسم للأنسولين.

  • البعد عن التوتر و القلق، لأنها تجعل الشخص السكرى أكثر عرضة لارتفاع مستويات السكر فى الدم.

  • عمل زيارات دورية للطبيب المتابع للحالة و عمل التحاليل والفحوصات المطلوبه

  • بمجرد ظهور أعراض سكري الأطفال على الطفل يجب التوجه فورًا لأقرب مستشفى لمتابعة الحالة و عمل التحاليل اللازمة و تحديد جرعة الأنسولين المناسبة.

وأخيراً أود القول أن الطفل المصاب بالسكري النوع الأول لا يجب معاملته على أنه مريض ،ولا يجب معاملته باختلاف عن باقي أقرانه لأن هذا يشعره بالسوء و عدم الرضا ،وجدير بالذكر أن الأسرة عليها عامل قوى جداً فى تقديم الدعم للطفل السكرى و تشجيعه ، مع الحرص الشديد على صحته و الحرص على ضبط مستويات السكر فى الدم لتلافى حدوث المضاعفات لا قدّر اللّه وأتباع النصائح التى تم ذكرها بمجرد ظهور أعراض سكري الأطفال، وتربية الطفل على الرضا و تقبل القضاء والقدر لأن التقبل والرضا هو الخطوة الأولى للتعامل مع المرض بشكل سليم و تحمل معاناته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock