عبادات ومعاملات

15 فضل للصدقة في الدنيا والآخرة

15 فضل للصدقة في الدنيا والآخرة

 15 فضل للصدقة في الدنيا والآخرة ، إن الصدقة من أكثر الأشياء التي تنفعك في الدنيا والآخرة فهي تسعد حياتك وتزيد من مالك وتساعدك على تجاوز المخاطر في حياتك وتنجيك يوم القيامة من النار وترفع درجتك في الدنيا والآخرة لو تصدقت بدرهم واحد فهو عند الله خير من كنوز قارون وهذا الدرهم سيكون فيه نجاتك وراحتك في الدنيا والآخرة.

15 فضل للصدقة في الدنيا والآخرة:

فضل للصدقة

قال الله تعالى”قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ ۚ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ  وهو خير الرازقين “.

وقال  الله عز وجل في الحديث القدسي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ( قال الله : أَنْفِق يا ابن آدم أُنْفِق عليك ) رواه البخاري ومسلم .

وقول النبي صلى الله عليه وسلم” مانقص مال من صدقة” حديث عائشة رضى الله عنها: أنهم ذبحوا شاة، فقال النبي ﷺ: ما بقي منها؟، قالت: ما بقي منها إلا كتفها، قال: بقي كلُّها غير كتفها[1]، رواه الترمذي، وقال: حديث صحيح.

ترفع البلاء:

حينما يكون البلاء نزل أو سينزل ترفعه الصدقة وتدفعه ، فكيف يعذب الله إنسانًا تصدق بأعز ما يملك وهو المال من أجل مرضاته،

يقول ابن القيم رحمه الله:” فإن للصدقة تأثيرًا عجيبا في دفع أنواع البلاء ولو كانت من فاجر أو ظالم بل من كافر فإن الله تعالى يدفع بها عنه أنواعًا من البلاء وهذا أمر معلوم عند الناس خاصتهم وعامتهم وأهل الأرض كلهم مقرون به لأنهم جربوه

ولقد فزع الناس في عهد النبي صلى الله عليه وسلم لخسوف الشمس، فأرشدهم عليه الصلاة والسلام إلى الدعاء والصدقة فقال:” فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا”[3]

تشفي من الأمراض:

” فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم داووا مرضاكم بالصدقة”

الصدقة تجعلك في خير دائم:

فقد قال الله تعالى”( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون” والبر هو الخير”

الصدقة تُحل البركة والنعمة” ما مِن يَومٍ يُصْبِحُ العِبادُ فِيهِ، إلَّا مَلَكانِ يَنْزِلانِ، فيَقولُ أحَدُهُما: اللَّهُمَّ أعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، ويقولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا.

صاحب الصدق يدخل  الجنة من باب الصدقة:

كل أهل الخير يدخلون من أبوابهم الصائمون من باب الريان والمتشدقون من باب الصدقة وينادي يوم القيام عليهم ،من باب الصدقة

يكون من أهل الجنة:

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((مَن أصبح منكم اليوم صائمًا؟))، قال أبو بكر: أنا، قال: ((فمَن تَبِعَ منكم اليوم جنازة؟))، قال أبو بكر: أنا، قال: ((فمَن أطعم منكم اليوم مسكينًا؟))، قال أبو بكر: أنا، قال: ((فمَن عاد منكم اليوم مريضًا؟))، قال أبو بكر: أنا، فقال صلى الله عليه وسلم: ((ما اجتمعْنَ في امرئ إلا دخل 

الصدقة تطفئ غضب الرب:

كما يطفئ الماء النار  فتخيلوا عظمها ودورها عند الله وعفو الله عمن يتصدق

المتصدق في ظل صدقته يوم القيامة

الصدقة تقي من النار

الصدقة تقي من ميتة السوء

  لأنها  ترفع البلاء و تدفعه النقم

والصدقة يذكرك بها من في الأرض ومن في السماء” وفي الأرض يذكر صاحب الصدقة بالبر والخير ويستحب إخفاؤها لقوله تعالى” إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ ۖ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (271

 الصدقة برهان للمؤمن:

 فهي برهان له على صدقه مع الله وعلى أن الخير في قلبه، فالمتصدق زاهد في الدنيا لأن ماعند الله خير وأبقى ولايهتم لأمر الدنيا وغير محب للمال ويريد البركة والخير ويريد الرزق الحلال، المتصدق إنسان يخاف الله فهو ينقي ماله من الشوائب بالصدقة.

 شرط الصدقة

” أن تكون من المال الحلال فالله طيب لا يقبل إلا طيبًا”

 وأن تكون خالصة لوجه الله وليس للرياء والسمعة

فضل للصدقة في الدنيا والآخر

 أفضل أنواع الصدقة:

ما كانت في السر لقوله تعالى” إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ ۖ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (271

15 فضل للصدقة في الدنيا والآخرة ، عظيم بارك الله لك بها مالك وأولادك، ويرفع عنك البلاء والنقم ويزيد لك في النعم ويرزقك النور والرضا في الدنيا والجنة في الآخرة  فتصدق ولو بشق تمرة فتصدق بالكلمة الطيبة، فالكلمة الطيبة صدقة، تصدق بالمال وتصدق بالعلم وتصدق بالنصيحة وتصدق بالإصلاح بين الناس وتصدق بالسرور الذي تُدخله على المسلم، كل هذا صدقة وسعة رزق لك في الدنيا والآخرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock