الرئيسية صحه مفهوم الصحة النفسية وأهميتها

صحه

مفهوم الصحة النفسية وأهميتها

مفهوم الصحة النفسية وأهميتها

محتويات مقالة

مفهوم الصحة النفسية وأهميتها لا يخفي علي أحد أهمية الصحة النفسية ودورها الكبير في تحديد مزاج الشخص وقدرته الإنتاجية في العمل أو في الانشطة اليومية

كما أنها من الأمور التي يجب على الشخص النظر إليها بعين الاعتبار وعدم إهمالها أو التقليل من شأنها

فبعض الأمراض النفسية تؤدي الي الجنون بل والى الانتحار أيضًا.

مفهوم الصحة النفسية وأهميتها:

  • يمكن القول أن الصحة النفسية هي تحقيق التوازن في أنشطة الحياة المختلفة للاستمتاع بالحياة وتحقيق سلام داخلي مع النفس ومع المجتمع

  • كما يمكن الإشارة إلى الصحة النفسية بالصحة العقلية والتي تعني قدرة الفرد على التكيف مع البيئة والمجتمع ومواجهة الضغوطات والمشكلات والتكيف مع حالات التوتر والقلق

إن إهمال الصحة النفسية قد يؤدي إلى مشاكل مثل :

قلة التركيز، صعوبة في التعلم واضطراب المزاج.

مفهوم الصحة النفسية وأهميتها:

نشأة مصطلح الصحة النفسية:

يعد ويليام سويتزر أول الذين عرفوا مصطلح الصحة العقلية

بالإضافة للمعلمة دوروثيا ديكس تلك الشخصية التي كان لها دور فعال في تطوير حركة “الصحة النفسية”

حيث كانت تحاول اكتشاف الظروف السيئة التي أدت إلى إصابة المريض بالمرض النفسي.

في القرن التاسع عشر كان تجاهل الأشخاص المصابون بالأمراض العقلية أمرًا شائعاً

حيث يُتركون وحيدين يواجهون مخاوفهم وأوهامهم من دون أي مساعدة أو اهتمام من المجتمع.

ومطلع القرن العشرين أسس كليفورد بيرز “اللجنة الوطنية للصحة النفسية” و افتتح أول عيادة للصحة النفسية

تغير اسم الصحة النفسية ليكون الصحة العقلية بعد عام 1945م

أكثر الأمراض النفسية انتشارًا :

نجد في العصر الحالي انتشار الأمراض النفسية بصورة لافتة للنظر

كما توجد الكثير من أنواع الاضطرابات النفسية الجديدة  تضاف لقائمة الأمراض النفسية والتي يعاني أصحابها دون أي مساعدات خارجية

بل حتى المجتمع أصبح سبباً في زيادة حدة المرض، فما زال المرض النفسي في بعض المجتمعات عار وإهانة للمريض وتلك تعد رؤية خاطئة يجب تصحيحها

أن أكثر أنواع الاضطرابات النفسية شيوعاً:

1 – الاكتئاب :

نعم يعد الاكتئاب مرضا نفسيا ونعلم أنه ما من أحد لم يمر بالاكتئاب، فهل يعني هذا أن معظم البشر مرضي؟

لا، للاكتئاب درجات ومراحل مختلفة؛ وما نمر به جميعًا هو أقل مرحلة من مراحل الاكتئاب وهو عبارة عن حالة مزاجية سيئة لا تلبث أن  تزول بسرعة وهو أمر طبيعى.

لكن المرضى النفسيين تطول عندهم هذه المدة فيشعرون والحزن والكسل وعدم القدرة على الإنتاج والعمل.

2 – طيف التوحد :

من الأمراض التي تصيب الأطفال في المراحل المبكرة، حيث يميلون للعزلة وعدم الرغبة في الاختلاط بالناس

مما ينتج عنه فقدان القدرة على التواصل مع الناس المحيطين به ويتجاهلون الأوامر التي تطلب منهم

3 – اضطراب ثنائي القطب :

وهو تبادل في الحالة المزاجية بين الاكتئاب والهوس بحيث يكون المريض أحيانًا في حال  اكتئاب حاد وأحيانا أخرى في حالة هوس.

ما أهمية الصحة النفسية :

الصحة النفسية والعقلية تضمن حياة هانئة ومريحة دون أي ضغوطات تؤثر على العلاقات الأسرية أو حتى العلاقة مع المجتمع

 تضمن أن يكون الفرد منتج وفعال في المجتمع

 تبعد الشخص من مخاطر كثيرة مثل المخدرات والسلوك العدواني للمجتمع

الصحة النفسية تنتج فرد يتمتع برضى عن نفسه، مكافح وصاحب أهداف وطموحات في الحياة وبالتالي تنفع المجتمع.

كيف اتجنب المرض النفسي :

الوقاية خير من العلاج

هنالك الكثير من الاضطرابات التي يمكن تجنبها أو التقليل من آثارها إذا تم علاجها في وقت مبكر مثل : طيف التوحد

المحافظة على الذهن في حالة صفاء وهدوء من الأشياء المهمة لتجنب الضغوط النفسية، كما يجب عدم تحّميل النفس فوق طاقتها بالعمل الشاق والواجبات بل يجب التخطيط الجيد وتنظيم الواجبات

كما نعطي للعمل أولوية فعلينا أن نعطي للجسد والنفس أيضا أولوية بأن نريحها بإجازة أو رحلة أو حتى زيارة للأهل والأقارب

التأمل يساعد على تصفية البال وإدراك عظمة الخالق

هنالك اهتمام  للمرض النفسي من قبل جهات كثيرة فهناك تقارير منظمة الصحة العالمية “الوقاية من الاضطرابات النفسية”

الاستراتيجية الوطنية للوقاية في الولايات المتحدة لعام 2011

وفي النهاية لا شئ في الحياة يستحق أن تضحي بصحتك لأجله، هذه نبذه تعريفية فيها معلومات مهمة عن  الصحة النفسية وأهميتها للفرد وللأسرة والمجتمع حتى يعيش الإنسان حياة مستقرة و’منة

السابق
قصة قصيرة هادفة
التالي
آلام الأسنان وعلاجها في المنزل

تعليقان

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : أسس تربية الأطفال | أسرتي

  2. التنبيهات : هل أساس الحياة النفسية الشعور أم اللاشعور؟ | أسرتي

اترك تعليقاً