أدعية و أذكار المسلم

صلاة الحاجة بالتفصيل

صلاة الحاجة بالتفصيل

الصلاة هي عمادة الدين، وصلاة الحاجة بالتفصيل واحدة من العبادات التي يؤديها المسلم حيث يتضرع إلى الله -سبحانه وتعالى- ويشكو إليه حاجته، ويرجوه أن يرفع عنه البلاء،  وصلاة الحاجة هي دعاء المسلم إلى الله في حال تعرضه للضيف في بعض الأمور الدنيوية، ويريد كثير من الناس معرفة صلاة الحاجة بالتفصيل يقينا منهم بأن الله -سبحانه وتعالى- تعهد بأن يستجيب دعاء كل من لجأ إليه وذلك لقوله تعالي في كتابه العزيز قال تعالى: «وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ».

كيفية صلاة الحاجة بالتفصيل:-

ورد في السنة النبوية أن ابن أبي أوفى روي أن رسول الله – عليه الصّلاة والسّلام – قال: «من كانت له حاجةٌ إلى اللهِ – تعالى – أو إلى أحدٍ من بني آدمَ؛ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنِ الوُضوءَ، ثم لِيُصَلِّ ركعتينِ، ثم لِيُثْنِ على اللهِ، وَلْيُصَلِّ على النبيِّ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم -، ثم لِيَقُلْ : »لا إله إلا اللهُ الحليمُ الكريمُ، سبحان اللهِ ربِّ العرشِ العظيمِ، والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، أسألُكَ مُوجِباتِ رَحْمَتِكَ، وعزائمَ مَغْفِرَتِكَ، والغنيمةَ من كلِّ بِرٍّ، والسلامةَ من كلِّ إِثْمٍ، والفوزَ بالجنةِ، والنجاةَ من النارِ، لا تَدَعْ لي ذَنْبًا إلا غَفَرْتَهُ، ولا هَمًّا إلا فَرَّجْتَهُ، ولا حاجةً هي لك رِضًى إلا قَضَيْتَها يا أرحمَ الراحِمِينَ».

واختلف الفقهاء في عدد ركعات صلاة الصلاة كما يلي:-

  1. رأي المالكية والحنابلة والشافعية: أن صلاة الحاجة ركعتان.
  2. رأي الحنفية: تصلي صلاة الحاجة بأربع ركعات.
  3. رأي الغزالي: أن عدد ركعات صلاة الحاجة اثنتا عشر ركعة.

تعددت صيغ الدعاء لتعدد روايات صلاة الحاجة بالتفصيل منها ما يلي:

  1. الصيغة الشائعة: (لا إله إلا اللهُ الحليمُ الكريمُ، سبحان اللهِ ربِّ العرشِ العظيمِ، والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، أسألُكَ مُوجِباتِ رَحْمَتِكَ، وعزائمَ مَغْفِرَتِكَ، والغنيمةَ من كلِّ بِرٍّ، والسلامةَ من كلِّ إِثْمٍ، والفوزَ بالجنةِ، والنجاةَ من النارِ، لا تَدَعْ لي ذَنْبًا إلا غَفَرْتَهُ، ولا هَمًّا إلا فَرَّجْتَهُ، ولا حاجةً هي لك رِضًى إلا قَضَيْتَها يا أرحمَ الراحِمِينَ) 
  2. (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ وأتوجَّهُ إليكَ بنبيِّكَ محمَّدٍ نبيِّ الرَّحمةِ، إنِّي توجَّهتُ بِكَ إلى ربِّي في حاجَتي هذِهِ لتقضى ليَ، اللَّهمَّ فشفِّعهُ فيَّ)

كما ذكرت دار الإفتاء أن يدعو الإنسان بما يحب ويتمني، وأوصت أن من لديه حاجة أن يكثر من هذه الصلاة، كما أوصت أيضا من لديه استخاره أن يكثر منها.

وقت صلاة الحاجة بالتفصيل:

صلاة الحاجة بالتفصيل ليس لها وقت محدد، فيمكن أن يصليها الإنسان في وقت؛ ولكن دار الإفتاء ذكرت أن بعد الفجر أو العصر انه لا يجوز أن يصلي شخص صلاة ليس لها سبب بعد صلاة العصر أو الفجر  مثلا: صلاة الاستخارة، وصلاة ركعتين، وصلاة الحاجة، ومن أمثلة الصلوات التي لها سبب هي صلاة الفرض الفائت، وأوضحت أيضا أن الصلاة تكره أن تصلي في أوقات معينة وهي بعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس، وبعد صلاة العصر وحتى غروب الشمس إلا سبب متقارب عليها أو مقارن لها. 

 

حكم صلاة الحاجة بالتفصيل:

ذكر “خالد عمران” أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية بجواز صلاة ركعتين وقت البلاء والتضرع إلي الله -سبحانه وتعالي- وذكر أن هذا شيء حسن وصالح.

جميع الفقهاء اتفقوا على أن صلاة الحاجة بالتفصيل مستحبة، فنجد جميع كتب الفقهاء نصت على مشروعية صلاة الحاجة بالتفصيل حتى وان اختلفوا في عدد ركعاتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock