تعليم

صفات الشخصية الانطوائية وعلاجها

صفات الشخصية الانطوائية وعلاجها

الشخصية الانطوائية

صفات الشخصية الانطوائية وعلاجها، قبل أن نشرع صفات الشخصية الانطوائية  في الحديث حول صفات الشخصية الانطوائية لابد من تعريف مفهوم الشخصية، وقد عرف العلماء الشخصية على أنها ذلك النمط الدينامي والمستمر الذي ينبع من داخل الإنسان والذي يتصل بأجهزة الجسم التي يكون الهدف منها تنظيم طابع الانسان الذي يشير إلى مستوى توافقه مع البيئة، وقد عرفت الشخصية أيضًا على انها النموذج الذي يتميز بالتفرد، وتتكون منه السمات التي تخص ذلك الشخص.

صفات الشخصية الانطوائية وعلاجها

الشحصية الإنطوائية:

وقد عرفت أيضًا على ذلك النمط السلوكي المركب الثابت ويأخذ صفة الدوام نوعًا ما، ويعتمد بالأساس على التنظيم الممييز للوظائف والسمات التي تتعلق بجوانب الشخصية سواء كانت العقلية أو الوجدانية أو الفيزولوجية، والتي تقوم بدورها على معرفة سلوك الإنسان وفكره.

وقد عرف العالم كاتل الشخصية على انها المقدرة على التنبؤ بما سيفعله به الفرد عندما يكون في وضع معين، وأشار إلى أن الشخصية تتعلق بكل السلوكيات التي يقوم بها الفرد.

صفات الشخصية الانطوائية


هناك اختلافات بين الأشخاص في صفاتهم وسلوكياتهم التي يقومون بها، فهناك أشخاص يتصفون بالهدوء وأشخاص يغلب عليهم السلوك المزعج وهناك أفراد يتميزون بالهدوء، وبعض الأشخاص لديهم خوف من التعرض للمواقف الجديدة، وبعض الأشخاص لديه حب للظهور، ومنهم الانطوائي الذي يفضل العزله والبقاء في عالمه الخاص ويفضل الجلوس لوحده بعيدًا عن الاخرين.

وفيما يأتي صفات الشخصية الانطوائية:

* يحبذ أن يبقى وحيدًا ومنعزلًا.
* يعاني من انعدم الثقة بالنفس، ويكون خائف ومتوتر أغلب الوقت.
* يعاني ضعف مهارات التواصل الاجتماعي مع الأفراد الاخرين، ويعتقد بأنه غير قادر على تكوين علاقات إجتماعية مع أفراد المجتمع.
*يخاف ويخجل التعبير عن رأيه الشخصي حول حديث أو موقف معين، أو من خلال الأسئلة أو حتى تبادل أطراف الحديث مع الاخرين، لأن ذلك يثير الكثير من المخاوف لديه ويعتقد أنه قد يتورط بعلاقات جديدة، ويخاف من أن يقوم شخص ما بانتقاده أو توجيه اللوم اليه.
* يميل إلى مشاهدة برامج التلفاز بشكل مستمر وبصورة مبالغ فيها أو قضاء معظم وقته في لعب الألعاب الالكترونية.
* يرى كل الأشياء بصورة سوداوية فهو يشعر بالتشائم دائمًا وأكثر ما يميزه بأنه لا يبالي بشيء.
* ليس لديه قدرة على التحدث بطلاقة ويبدو عليه سلوك الخوف والتردد والقلق أثناء الحديث أمام الآخرين.
* ليس لديه ثقة بالاخرين.

علاج الشخصية الانطوائية


بعد أن تم الإنتهاء من ذكر صفات الشخصية الانطوائية لا بد من ذكر الأساليب والوسائل العلاجية التي يمكن من في حال إتباعها التخلص من مخاطر وصفات الشخصية الانطوائية على الفرد والحد من آثارها ومخاطرها، حيث يمكن استخدام العديد من الاستراتيجيات والتقنيات المتعددة في عملية العلاج منها:

*العمل على تدريب الفرد الذي يعاني من العزلة على المهارات الإجتماعية

ويكون ذلك عن طريق وضع الشخص الذي يعاني من العزلة مع مجموعة أفراد اسوياء في المجتمع والعمل على وضعه في المواقف اجتماعية التي تساعد في علاجه.

*اللجوء إلى إستخدام العلاج المعرفي:

ويعتمد هذا النوع من العلاج على مبدأ تعريض الشخص المنعزل إلى مواقف اجتماعية، والعمل على دمجه في مثل هذه الموافق بشكل متزايد وتدريجي، وهذا يشير إلى إستخدام استراتيجية العلاج الجماعي لممارسة المهارات الاجتماعية.

*استخدام الأدوية والعقاقير:

من الممكن إستخدام بعض الأدوية في العلاج والذي يقوم به الطبيب المختص في بعض الحالات التي تستدعي ذلك.

*كسب ثقة المريض:

يعد العمل على كسب ثقة المريض وشعور بالمريض بالراحة جزءًا أساسيا في عملية معالجة المريض وشفاءه، ويعود ذلك إلى أن الأفراد الذين لديهم   صفات الشخصية الانطوائية، قد يلجأون إلى رفض المعالجة وكذلك مقاومة عملية العلاج اذا ما لم يشعروا بالثقة والأمان تجاه الشخص الذي يشرف على عملية العلاج، أو تكون لديهم معتقد بانهم منبوذين وغير مرغوب في وجودهم في المجتمع.

*استخدام العلاج الفردي والجماعي:

إن المناسب اللجوء إلى إستخدام نوعي العلاج الفردي والجماعي بالإعتماد على جماعات التدريب على المهارات الاجتماعية، حتى يستطيع هولاء الأشخاص تتغيير أفكارهم وقناعاتهم غير السوية التي بالغوا فيها تجاه انفسهم، والعمل على تقوية وتعزيز ثقتهم بانفسهم وقدراتهم وصولًا إلى شعور الفرد التام بالأمان والراحة النفسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock