الطفل

تقوية مناعة الاطفال

تقوية مناعة الاطفال

محتويات مقالة

تقوية مناعة الاطفال ، مناعة الطفل مثل الطفل تبدأ صغيرة ثم تكبر، لذلك يجب الاهتمام بتقوية الجهاز المناعي للطفل وذلك بالاهتمام بتغذية الطفل ونومه، والاهتمام بغرس قيمة الرياضة لدى الطفل والاهتمام بالاستقرارالأسري للطفل.

     يعتبر الجهاز المناعي للإنسان من أقوى أجهزة الجسم وهو آية من آيات الله في الكون وهو خط الدفاع الأول في حماية جسم الإنسان من مسببات الأمراض (من فيروسات وفطريات وبكتيريا وطفيليات وسموم………. الخ )، وكل ماهو ضارعلى أجسامنا وكذلك يحافظ على صحتنا،

  يتكون الجهاز المناعي من مجموعة من الخلايا والأنسجة التي تنتشر في جميع أجزاء الجسم إذ يعمل بإستمرار على القضاء على مسببات الأمراض والخلايا التالفة والمشوهة، تعد كريات الدم البيضاء (wbcs ) هي المكون الرئيسي لجهاز المناعة .

      ويجب تقوية مناعة الطفل والإهتمام به لمجابهة الأمراض، خاصة نزلات البرد والنزلات المعوية والعديد من الأمراض لكي يتمكن الجسم من الدفاع عن نفسهدون الحاجة إلى أخذ المضادات الحيوية والأدوية الكيميائية المصنعة الأخرى التي تؤثر سلبًا على الجسم . لذلك يجب تقوية مناعة الاطفال.

 تقوية مناعة الاطفال:                       

  •    ويتم ذلك عبراتباع نظام غذائي صحي وسليم، والنوم الكافي، واستنشاق الهواء النقي، وممارسة الرياضة، وتهيئة الجو الأسري المعافي .

  •    وتتم التغذية السليمة عبر الإهتمام بوجبات الطفل وتنويعها والإهتمام بعدد الوجبات وكميتها وأن تكون وجبة متكاملة من حيث توفر البروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والأملاح المعدنية .

  •   التغذية الجيدة تعمل على تنظيم العمليات الحيوية بالجسم وبناء جسم سليم وجهاز مناعي قوي. 

  • أخذ قدر كافٍ من البروتينات كما في اللحوم الحمراء والبيضاء واللبن والبيض والأجبان والبقوليات . 

أهم الفيتامينات والأملاح المعدنية لتقوية المناعة:

  يجب  أخذ قدر كاف من الفيتامينات والأملاح المعدنية لدعم الجهاز المناعي للطفل وهي : 

فيتامين ج (C): 

   يساعد بشكل أساسي في عمل الجهاز المناعي وذلك بمشاركته في تكوين كريات الدم البيضاء وهو مضاد للأكسدة ويحارب الشوارد الحرة، يتوفر في الفلفلية، والبرتقال، والليمون، والجوافة .

  فيتامين د (D):   يتم الحصول عليه عبر التعرض لأشعة الشمس وكذلك متوفر في السلمون، الفطر، الأسماك، زيت كبد الحوت، الحليب المدعم بفيتامين د، صفار البيض.

فيتامين أ (A):

مضاد للأكسدة ويحارب الشوارد الحرة ومضاد للإلتهابات يوجد في الخضر والفاكهة ذات اللون الأصفر والبرتقالي مثل المانجو والجزر واليقطين، البيض، الكبد البقري . 

وفيتامين ه (E):

حيث يعمل كمضاد للأكسدة قوي جدا يتوفر بكثرة في المكسرات والسبانخ والبذور. 

فيتامين B6:

يدعم التفاعلات الكيميائية  الحيوية في النظام المناعي للجسم، وهو متوفر في الخضروات الورقية والبيض والحمص والبطاطا الحلوة  والدجاج والأسماك والفول السوداني وفول الصويا

الزنك (Zn):

  • يعمل الزنك على تنشيط  الخلايا الليمفاوية التائية  وهي الخلايا المسئولة عن الاستجابات المناعية وتنظيمها ومهاجمة الخلايا  المصابة أو الخلايا السرطانية، و تقوية الجهاز المناعي للطفل .

  •     ويجب الإهتمام أيضا بتناول الأغذية المحتوية على الحديد والفوليك اسيد وفيتامين  B12، والأوميغا 3.

هنالك أغذية تزيد من فعالية الجهاز المناعي مثل الزنجبيل والثوم والكركم لأنها أغذية مضادة للأكسدة وكذلك مضادة للإلتهاب .

عادات وأغذية وفيتامينات تساعد على تقوية الجهاز المناعي للأطفال:

  • يجب الإهتمام بالنوم الكافي أن يمنح جسم الطفل الراحة الكافية، وأثناء النوم يقوم الجسم بتنظيم العمليات الحيوية لتجديد خلايا الجسم مما يؤدي إلي بناء جسم سليم وجهاز مناعي قوي .

  •    السعي لتوفير بيئة صحية للطفل عبر استنشاق الهواء النقي للحفاظ على الرئتين سليمتين وذلك يساعد الجهاز المناعي على أداء دوره .

 

  •    الإهتمام بأن يمارس الطفل الرياضة عبر مشاركته في المناشط المختلفة مما يؤدي إلى بناء جسم سليم وتنشيط الدورة الدموية والتي تساعد في تقوية الجهاز المناعي.

 

  •    توفير جو أسري سليم ومعافى ملئ بالحب والحنان حول الطفل يشعره بالأمان والإستقرار العاطفي .

 

  •    الاهتمام بتعليم الطفل الاعتناء بنظافته الشخصية وذلك عبر تعليمه بأن يهتم بنظافة يديه عن طريق غسل يديه  قبل وبعد الطعام، وكذلك عند الخروج من الحمام وبعد انتهائه من اللعب بالخارج .

 

  • وكذلك الإهتمام بنظافة أسنانه عبر تعليمه طريقة السواك الصحيحة .

  •   والاهتمام استحمام الطفل وتغيير ملابسه عندما تتسخ والإنتظام بتغيير ملابسه الداخلية، والإهتمام بتقليم الأظافر لأنها عندما تطول تحمل داخلها الكثير من الملوثات من أتربة وجراثيم .

 

  • وأن يكون التعليم بتدرج حسب سن الطفل إلي أن يصل إلى سن يعتمد فيه على نفسه ولكن دون المبالغة في ذلك حتى لا يصبح الطفل مهووس بالنظافة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock