الرئيسية الطفل كيفية التعامل مع الطفل العدواني

الطفل

كيفية التعامل مع الطفل العدواني

كيفية التعامل مع الطفل العدواني

محتويات مقالة

كيفية التعامل مع الطفل العدواني ،العدوانية عند الأطفال هي واحدة من الظواهر العامة والطبيعة المنتشرة بين البشر وتشمل كافة المراحل العمرية فهي سلوك طبيعي ومتوقع وتتمثل العدوانية في صور متعددة؛ فمثلا عند الأطفال تظهر في أساليب متعددة مثل التنافس على حب الوالدين مع أطفال آخرين.

كيفية التعامل مع الطفل العدواني:

وقد يعتدي الطفل على أخيه من أجل لفت انتباه والديه وفي المدرسة قد تظهر العدوانية في التنافس على التحصيل الدراسي وكذلك الألعاب التي يتم ممارستها من قبل الأطفال والتي لا تخلو من التنافس بينهم والشعور بالانتصار لذلك قد يصبح الطفل عدوانياً لمجرد أن زميله تفوق عليه في حل مسألة رياضية أو نشاط ما أو فوز طالب في إحدى الألعاب على زميله.

  • والعدوان هو سلوك مقصود يؤدي الى إلحاق الأذى بالآخرين ويتولد عنه إلحاق الأذى بطفل آخر أو حيوان، وقد يكون ذلك بإتلاف الألعاب الخاصة بالآخرين.

  •  مثل قيام الطفل بتحطيم لعبة طفل آخر وسلوك العدوان يتفاوت بين الاطفال فبعضهم يكون عدواني بصورة شديدة، وملفتة وبعضهم يكون بصورة بسيطة حيث يرتبط عدوان الطفل بطبيعة الموقف وشدة التأثير على الطفل، وقد يظهر هذا عندما يأتي مولود جديد للعائلة والتي يتمثل فيها العنف تحت مصطلح الغيرة.

  • يصبح السلوك العدواني أقل شدة كلما قل تأثير الموقف على الطفل ويرتبط أيضاً بالنضج ويتضح أن المرحلة العمرية دور بارز في درجة الوعي لدى الفرد بشكل عام ومدى قدرة الطفل ووعيه التحكم بانفعالاته ومدى قدرته على الضبط الداخلي وتجاهل المثيرات وعدم إظهار الغضب.

أسباب السلوك العدواني:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى ظهور سلوك العدوان نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

*عدم إكتمال النضج

يعد عدم إكتمال النضج من أهم الأسباب التي تؤدي الى ظهور سلوك العدوان حيث يعد عدم اكتمال النضج في الجانب العقلي والانفعالي من أبرز الأسباب التي تؤدي الى ظهور سلوك العنف.

 ومن الممكن أن يظهر السلوك العدواني من خلال قيام الطفل بالإعتداء على طفل آخر أو اعتدى الطفل على أحد أفراد الأسرة ويختفي السلوك العدواني كلما نضج الطفل عقلياً وانفعالياً.

*النشاط والحيوية

السلوك العدواني لدى الأطفال قد يكون دليل على نشاط الطفل وحيويته حيث يعتبر أمر طبيعي ومقبول وينتهي بانتهاء تلك الفترة أو انتهاء الحدث.

*عدم تحقق رغبات الطفل

من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور السلوك العدواني لدى الطفل من خلال ظهور بعض المعيقات التي تحول دون تحقيق الطفل لرغباته في الإشباع أو الارتياح. وقد يظهر ذلك عندما يقوم شخص بمنع الطفل من المشاركة في اللعب،أو رفض الأم اصطحاب الطفل في زيارة ما.

*الأمراض النفسية

قد يرتبط السلوك العدواني بالأمراض النفسية في بعض الحالات حيث أن هؤلاء الأطفال يرتكبون أعمالاً عنيفة ومؤذية في حالات كثيرة.

ومن المؤشرات التي تدل على ذلك أنهم لا يشعرون بمقدار الأذى الذي لحق بالطفل والشخص الذي تم الاعتداء علية بالاضافة الى ظهور سلوك العنف لديهم بصورة متكررة وملحوظة ويتم تحديد ذلك من خلال عرض الطفل على المختص النفسي المؤهل الذي يستطيع تشخيص الحالة من خلال اختبارات إطار مهني معين.

كيفية التعامل مع الطفل العدواني

علاج السلوك العدواني لدى الأطفال:

هنالك العديد من الأساليب والاستراتيجيات التي تساعد في علاج وتقليل السلوك العدواني لدى الأطفال نذكر منها:

١- التعامل الجيد مع الطفل وتوفير جو من الراحة والطمأنينة والحب لدى الطفل.

٢- الاستجابة لطلبات الطفل تعد من أكثر المهارات التي تؤدي إلى تجنب سلوك العنف قبل أن يبدأ.

٣- عامل أطفالك بعدل ولا تسمح أن يشعر أحدهم أنه يعامل معاملة أقل من غيره سواء أكانوا ذكوراً أم إناثاً.

٤- في حال وقوع شجار بين طفلك وطفل آخر عليك أن تأخذ الموضوع بشكل طبيعي دون اللجوء إلى الصراخ أو الغضب.

٥- لا تقم بمناقشة الخلافات العائلية أمام الأطفال لأن ذلك يترك أثراً سلبياً عليهم.

٦- جانب أطفالك مشاهدة الأفلام التي تشجع على استخدام العنف.

٧- استخدم الطرق والوسائل التي تؤدي إلى التنفيس الانفعالي للطفل والتخلص من المشاعر العدوانية المكبوتة.

٨- عندما تمنع طفلك من ممارسة نشاط ما يجب عليك توضيح الأسباب التي دفعتك لذلك.

السابق
أسس تربية الأطفال
التالي
فوائد الصبار للبشرة و الشعر

3 تعليقات

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : الرجل النرجسي و كيفية التعامل معه | أسرتي

  2. التنبيهات : تقوية مناعة الاطفال | أسرتي

  3. I really like your writing style, great information, appreciate it for putting up :D. “In every affair consider what precedes and what follows, and then undertake it.” by Epictetus.

اترك تعليقاً