الطفل
أخر الأخبار

تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه

تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه

تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه ، التأخر اللغوي عند الطفل مشكلة تتم ملاحظتها من قبل والديه، خاصةً إن لم يتمكن من التعبير عن احتياجاته بالكلمات.يظهر التأخر بصور مختلفة، فقد ينطق الطفل بالفعل ولكن ليس بنفس المستوى المناسب لعمره، وهناك صور مختلفة للتأخر اللغوي، سيتم توضيحها عبر المقال التالي.

تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه

التأخر اللغوي عند الطفل

يقاس التأخر في تلك الأحوال بالنظر لقدرة الطفل على التواصل مع غيره، والتعبير عما يحدث حوله بلغة مناسبة لعمره.

وتستطيع الأم أن تعتبر أن طفلها متأخر لغويًا حال وجدت فيه ما يلي:

  • عدم استطاعته نطق كلمات مفردة بعد عمر العام ونصف.
  • وجود مشكلة عند الطفل في نطق الجمل من كلمتين أو ثلاث كلمات بينما يكون عمره فوق العامين ونصف.
  • يلاحظ أن الطفل ليست لديه حصيلة لغوية كافية بالنسبة لمدارك الأطفال في عمره، فلا يستطيع مثلًا وصف حدث ما، لا يتمكن من سرد ما رآه في موقف ما، وما إلى ذلك.

مظاهر التأخر اللغوي عند الطفل

لمشكلة تأخر الكلام عند الأطفال اتجاهين، أولهما يظهر عندما تتحاور مع الطفل، فتلاحظ أنه لا يفهم ما تطلبه منه، وتوصف المشكلة هنا بأنها مشكلة في اللغة الاستقبالية، بينما إن كان الطفل يفهم ما تطلبه منه مع عدم الكلام فهنا تكون المشكلة في اللغة الإنتاجية التعبيرية.

وفي كل الأحوال فإن اللغة تعتمد على الحصيلة لدى الطفل، والقدرة على إنتاج اللغة وتوظيفها، لذلك فالمشكلة تكون محصورة بجانب معرفي يتحدد في مدى وجود لغة يمكنه استخدامها، مع قدرته على استخدام جهاز السمع والنطق لإنتاج تلك اللغة.

أسباب التأخر اللغوي

لا يستطيع أحد تحديد سبب واحد وقاطع لحالة تقف أمامه تعاني من تأخر الكلام، ولكن هناك بعض الأسباب بصورة عامة تسبب تلك المشكلة، حيث:

  • وجود أي مشكلة في السمع لدى الطفل تسبب تأخره لغويًا، وهذا حال عدم اكتشاف المشكلة والتدخل لعلاجها بسرعة.
  • مشكلات جهاز النطق كذلك تحتاج للعلاج أولًا لكي يتكلم الطفل، فبعض هذه المشكلات يمنعه حتى من إخراج الصوت.
  • المعيشة في منزل ثنائي اللغة، حيث يتم سرد الجمل في الحوار بمزيج بين لغتين، وهذا يشتت الطفل فلا يستطيع اكتساب أيًا من اللغتين.
  • إهمال الطفل، وعدم بناء حوار معه، ولا محاولة وصف ما يراه.
  • عدم سماعه أصوات الحياة والناس من حوله ومعيشته في عزلة، كأن يكون الطفل الوحيد وتنشغل عنه الأسرة بمتطلبات الحياة.
  • التكنولوجيا وارتباط الطفل بالشاشة مبكرًا يسبب تلك المشكلة، وإن لم يتم إبعاده قد يتطور الأمر بصورة أخطر.

التأخر اللغوي عند الطفل قد يكون أمر خطير، وقد يكون بسيط جدًا ولا يتطلب سوى بناء حوار مستمر وفعال معه، وفي مطلق الأحوال يجب زيارة مختصي النطق لتحديد سبب المشكلة وكيفية التدخل لعلاجها.

تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه:

علاج تأخر النطق عن طريق الوالدين:

الآباء جزء مهم من مساعدة الأطفال الذين يعانون من مشكلة في الكلام أو اللغة.

فيما يلي بعض الطرق لتشجيع تطوير الكلام في المنزل:

  • ركز على التواصل. تحدث مع طفلك ، وغني ، وشجعه على تقليد الأصوات والإيماءات.
  • اقرأ لطفلك. ابدأ القراءة عندما يكون طفلك رضيعًا. ابحث عن الكتب اللينة أو اللوحية المناسبة للعمر أو الكتب المصورة التي تشجع الأطفال على النظر أثناء تسمية الصور.
  • استخدم المواقف اليومية. للبناء على كلام طفلك ولغته ، تحدث طوال اليوم. قم بتسمية الأطعمة في متجر البقالة ، واشرح ما تفعله أثناء طهي وجبة أو تنظيف غرفة ، وبيان الأشياء حول المنزل. اجعل الأمور بسيطة ، ولكن تجنب “حديث الأطفال”.

تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه إن التعرف على تأخيرات الكلام واللغة ومعالجتها مبكرًا هو أفضل نهج. اتصل بطبيبك إذا كان لديك أي مخاوف بشأن تطور الكلام أو اللغة لدى طفلك.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock