الرئيسية / الحياة الزوجية / كيف تستطيع حل المشاكل والخلافات الزوجية المستعصية مع شريك حياتك

كيف تستطيع حل المشاكل والخلافات الزوجية المستعصية مع شريك حياتك

كيف تستطيع حل المشاكل والخلافات الزوجية المستعصية مع شريك حياتك، المشاكل الزوجية كثيرة ومتنوعة ولها أسباب عديدة، ولكن توجد طرق لحل هذه المشاكل دون اللجوء للأهل والأقارب والأصدقاء أو حتى محكمة الأسرة ومن ضمن هذه الحلول:

لابد من إدراك أن:

 

Image result for  solve marriage problems

الزواج مودة ورحمة وليس ساحة حرب :

إذا أدرك كلا الزوجين هذا الأمر  فستهون المشكلات الزوجية مقابل الرحمة والمودة ومصلحة الزوجين والأطفال،

معرفة السبب الرئيسي للمشكلة البداية:

لابد من معرفة السبب الرئيسي للمشكلة ومحاولة إدراك السبب، وحل المشكلة منذ بدايتها وعدم تركها تتفاقم وتكبر وتصل للأهل والأقارب والأصدقاء.

حل المشكلة منذ اليوم الأول لها وعدم ترك النار تهدأ  من نفسها بل لابد من إطفاء الغضب منذ اليوم الأول

 

كيف تستطيع حل المشاكل والخلافات الزوجية المستعصية مع شريك حياتك:

احذر الغضب

الغضب سبب زيادة المشكلة وإذا كان أحد الطرفين لديه العصبية لأتفه الأسباب لابد من تحمله مع توضيح الأمر له بعد أن يهدأ وإظهار الضيق والضجر من وجود الغضب.

احذر خروج أسرار المنزل للأهل والأقارب والأصحاب:

إن اعتقدت أنهم بأيديهم الحل فإنك مخطئ لن يستطيع حل مشكلاتك إلا إنت، وإن عجزت عن حل المشكلة واحتجت الإستشارة فاختر من تثق به.

حل مشكل الطبع:

قد يكون احد الزوجين لديه بعض الأطباع السيئة مثل الغضب أو سوء اللفظ أو البخل أو قلة النظافة أوعدم الإهتمام أو الخيانة .

كيفية حل هذه المشكلة:

لابد من إدراك أن كل إنسان لديه مميزات وعيوب وهناك أطباع يمكن التغاضي عنها ولكن في مقابل الصفات الأخرى الحسنة في الشخص الآخر

جرب السياسة في المعاملة:

بعض الشخصيات تحتاج إلى السياسة واللين في العاملة سواء بالنسبة للرجل أو المرأة

جرب المعاملة الحسنة ورد الإساءة بالإحسان

أطباع لاتُطاق كيف أتعامل معها:

 

Image result for  solve marriage problems

 

البخل عند الرجل:

هو صفة ذميمة وداء عظيم، ولابد من حسم هذا الموضوع بإجبار الزوج على الإنفاق وتوفير كافة الإحتياجات للأسرة وإلا سوف تعيش الأسرة في ضيق مع وجود المال.

تفضيل الرجل أهله على زوجته أو العكس تفضيل المرأة أهلها على زوجها:

لابد من حسم هذا الأمر وإعطاء الزوج أو الزوجة حقها؛ والأهل حقهم وعدم تفضيل أحدهما على الآخر في المعاملة

سوء الخلق:

قد يكون الزوج سئ الخلق أو الزوجة سيئة الخلق  لذلك لابد من حسم هذا الموضوع في التعامل منذ البداية، ولابد من توضيح هذا الأمر للزوج أو الزوجة لأن سوء الخلق يؤدي إلى الطلاق

عدم الإنجاب:

ليست هذه صفة أو طبع بل هي إرادة الله عزوجل فمن حق أحد الطرفين ألا بظلم الطرف الآخر ويوضح منذ البداية هل سيتمر معه أو لا

الخيانة:

إحدى الصفات الذميمة التي لاينبغي التغاضي عنها خاصة مع انتشار  هذة الصفة فالزوج الخائن أو الزوجة الخائنة لايستحقا العيش معهما إلاذا الأمر  كان وجود الأطفال هو السبب في البقاء ففي هذه الحالة يتم البقاء بشرط الندم والتوبة لله عزوجل

ابدا صفحة جديدة مع شريك حياتك

اعتن بأطفالك فهم يحتاجونك

قدم الأفضل حتما ستلقى الأفضل

إذا استحالة الحياة الزوجية فلاداعي ل:

  • اظهار عيوب الطرف الآخر
  • مشاحنات وخصومات ومشاكل

العناد فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان

لابد من العلم أن كثرة المشاحنات والمشاكل تقصر العمر وتجعل الحياة كلها حزن والعمر أقصر من تضييعه في المشاحنات والمشاكل، فإما أن تعيش حياة سعيدة أو تترك المشاكل جانبًا فلا وقت لها، للمزيد من المقالات حولكيف تستطيع حل المشاكل والخلافات الزوجية المستعصية مع شريك حياتك برجاء متابعتنا على موقع أسرتي

 

 

 

 

 

عن Maria Mohmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!