الرئيسية / الطفل / أضرار ألعاب الفيديو على الأطفال

أضرار ألعاب الفيديو على الأطفال

أضرار ألعاب الفيديو على الأطفال، تستمر أجهزة ألعاب الفيديو المختلفة بالتطور والإنتشار يوماً بعد يوم، ويزيد تعلق الأطفال والشباب بها مع الوقت، وتصل إلى حد الإدمان وقضاء ساعات طويلة من يومهم أمام شاشاتها، ولا شك أن لهذا الأمر تأثير سلبي وقد يصبح ضاراً في مرحلة معينة على الأطفال.

باتت ألعاب الفيديو الوسيلة الترفيهية الأكثر شيوعاً في كافة أنحاء العالم في وقتنا الحالي، ومن أشهرها جهاز بلى 4، وأصبح هذا النوع من الألعاب يعتبر شكلاً من أشكال الخطر على الأطفال، الأمر الذي دفع الأهل والمدارس والقطاع الصحي إلى القلق منها، وأحد الأسباب التي تعمل على جذب الأطفال لها هي إمكانية اللعب بها من خلال مكونات قليلة على عكس الألعاب التقليدية، كما أنها تتيح لهم فرصة لتفادي الصعوبات والمشاكل الموجودة على أرض الواقع.

قامت منظمة الصحة العالمية بتصنيف هذا التعلق بألعاب الفيديو على أنه أحد أشكال الإدمان، حيث يؤثر سلبياً على الصحة النفسية للأطفال اللاعبين، وتذكر الإحصائيات أن من بين 5و8% من المراهقين والأطفال مدمنين على ألعابها، مثل لعبة فورت نايت الشهيرة.

أضرار ألعاب الفيديو:

تؤدي كثرة ممارسة ألعاب الفيديو إلى التأثير على صحة وسلامة الطفل، مثل إضعاف البصر، وإحداث مشاكل جسدية؛ كضعف الشهية على الأكل، بالإضافة إلى أنها تؤدي إلى انعزال الطفل إجتماعياً، وتزيد من حد الغضب لديه ومن سلوكه العدواني.
من الممكن أن يصاب الأطفال المدمنين على ألعاب الفيديو بالكآبة والقلق، مما يجعلهم أكثر عزلة عن الأخرين ولا يحبذون الأنخراط إجتماعياُ، بالإضافة إلى ضعف ثقتهم بنفسهم ورفض الذهاب إلى المدرسة، وبالتالي التُأثير على مستواهم الأكاديمي، كما توضح العديد من الدراسات أن هذه الألعاب تؤدي إلى حدوث مشاكل في النوم عند اللاعب، حيث تزيد من عدد نبضات القلب وضغط الدم، وبالتالي زيادة مستوى التحفيز البصري، الأمر الذي يجعل الجسم والعقل في حالة من التوتر.

الحد من إدمان ألعاب الفيديو

يوجد عدة قواعد يمكن أن يتبعها الأهل للحد من إدمان أطفالهم على ألعاب الفيديو، مثل: منع أطفالهم من اللعب قبل الانتهاء من إنجاز واجباتهم المدرسية ومسؤولياتهم، وتحديد فترة من الزمن يتم اللعب خلالها، والتأكد من إدراك أطفالهم أن ممارسة ألعاب الفيديو والحصول على ألعاب جديدة باستمرار، مثل لعبة كلاش اوف كلانس هو امتياز يتمكنوا من اكتسابه وليس حقاً من حقوقهم، بالإضافة إلى منع ممارسة أي ألعاب يعتقد الأهل أنها ضارة او شديدة العدائية، من خلال ضبط الرقابة الأبوية التي باتت تحتوي عليها كافة ألعاب الفيديو تقريباً.

تمكن مسؤولية الأهل في مدى سماحهم لطفلهم بالوصول إلى ألعاب الفيديو والحاسوب، ويجب أن يتم تقديم النصائح لهم حول كيفية استخدام هذا النوع من الألعاب بشكل دائم، ولا يمكن تركهم يقضون ساعات طويلة عليها بغاية إلهائهم عن الشجار أو إحداث الضجيج.

عن أسماء المهدي

كاتبة مقالات وروايات، أهوى الكتابة وأبحر في أعماق الكتب لأجد ما أتمناه، أتمنى من الله أن يعطيني القدرة والإمكانيات لمساعدة المحتاجين، الذين ليس لهم عائل أو مأوى

شاهد أيضاً

علاج التوحد عند الأطفال

علاج التوحد عند الأطفال

علاج التوحد عند الأطفال سيبحث طبيب طفلك عن علامات تأخر النمو في الفحوصات المنتظمة. إذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!